شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Burns Brad
Admin
عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 11/07/2015
http://burns-brad.forumarabia.com

| المعنى - رقم (1) |

في الإثنين ديسمبر 25, 2017 6:53 pm
المعنى

إنَّ الكلمات تختلف معانيها حين نسمعها بنبراتٍ مختلفةِ التفاوت في السرعة..
والسبب في أنَّنا لا نتذوق المعنى الحقيقي هو:
أنَّنا نلتهما بسرعة.. نختار أيَّ معنى لها ولو خرج عن إطار معناها، فقط لنحاول بذلك أن نتدارك
الكلمات الأخرى.. فحين نُسأل عن رأينا أو أي أسئلة أخرى نرد بالإيجاب

"كأشخاص استوعبوا كل الكلمات"

لكن سندرك خطأنا على الأرجح فيما بعد، قريبًا كان أو بعيدًا.

فكيف لنا أن نستوعب كل الكلمات فعلًا؟

حسنٌ، نحن في فترة تعصف بها العامية أشدَّ عصف، صارَ همُّ كلّ من يريد تعلم شيء..
أن يتعلمهُ لمكسبٍ محدد ومن ثمَّ قد يرمي ما تعلمهُ بعيدًا.. من يدري!
لكن، جوهر هذا الكلام الذي أشير إليه أعني به:

"التَّذوق"

هل ما تعلمناه أجدنا فعلًا تذوقه؟
هل فعلًا تعلمنا ما كنَّا نريده لأجل شيء محدد حقًّا؟
فلنراجع أي فترةٍ كنَّا فيها نتعلم أي شيء، ولننظر إلى نِتاج ما خرجنا به من علم، وكيف استخدمناه،
هل حاز في نفوسنا ما كانت تريد؟ أو أنَّنا في الحقيقة نسعى لشيءٍ أرقى من ذلك!
لنجيب على كل هذه التساؤلات ولنستوضحَ الأمر بشكل واضحٍ وصريح.. فعلينا أن:
نسأل أنفسنا، ونجيب عليها مرةً وثانية وثالثة ولأقصى ما نستطيع، نتخيل وقعها لو حدثت في الواقع.
أثناء ذلك، ولا إراديًّا، ستحيطنا أسئلة أخرى لتضيق الخناق علينا وتدعنا ننسى ما كنَّا فيه.
والأمر هنا يعود إليك، فإما أن تجيب عليها لأقصى ما تستطيع، أو ربما عليك أن تنسى شيئًا!
أن تنسى المُراد من التذوق، وأن تعيش في عالمٍ تحتاج فيه دائمًا أن تبني فيه قواعدكَ المتينة..
حتى تراها يومًا قد تهدَّمت أمام عينيك.. وتصير من خبر كان!

كيف لنا أن نحمي أنفسنا؟.. حتى نستطيع الاستيعاب بشكلٍ أكبر.

يمكننا ذلك من خلال "معرفة أنفسنا".

اِعرف نفسك قبل أن تعرف عدوك!
اِعرف نفسك قبل أي خطوة تقدمُ عليها!
اِعرف نفسك في كل لحظة!
اِعرف نفسك.. قبل فوات الأوان!

قد لا أكون من الأشخاص الذين يستطيعون إيصال الجوهر من كلامي بسرعة خاطفة،
لكن تأكد من شيء واحد فقط، لن تستطيع استيعاب ما أقول طالما أنَّك تلتهم الكلمات بسرعة!


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى